Statements

زاخيست براتسي : نداء من عمال أوكرانيا إلى عمال بيلاروسيا

نداء من عضو التقدمية العالمية، النقابة العمالية المستقلة لعموم أوكرانيا "زاخيست براتسي" إلى العمال في بيلاروسيا، لمحاربة التهديدات المزدوجة للإصلاح النيوليبرالي والحكم الاستبدادي.
الإخوة والأخوات الأعزاء في بيلاروسيا. إننا نشعر بالإجلال من القوة والشجاعة التي أظهرتوها في كفاحكم ضد حكومتكم المناهضة غير الشعبية. خشي النظام المحافظ والقائم على حكم الأقلية، فوق كل شيء، من احتجاج حاسم ومنظم من قبل الطبقة العاملة البيلاروسية ونقاباتها المستقلة.
الإخوة والأخوات الأعزاء في بيلاروسيا. إننا نشعر بالإجلال من القوة والشجاعة التي أظهرتوها في كفاحكم ضد حكومتكم المناهضة غير الشعبية. خشي النظام المحافظ والقائم على حكم الأقلية، فوق كل شيء، من احتجاج حاسم ومنظم من قبل الطبقة العاملة البيلاروسية ونقاباتها المستقلة.

لقد كانت إضراباتكم واحتجاجاتكم هي التي ساعدت على إنهاء نظام عنف الشرطة الذي كان يرهب الشعب البيلاروسي. وساعدت أفعالكم في رفع صوت الدعوة لإبطال نتائج الانتخابات الرئاسية المزورة.

نحن نؤيد بقوة مطالبكم الديمقراطية بإحداث تغييرات حاسمة في المجتمع البيلاروسي ، وتقديم أولئك الذين زوروا الانتخابات وضباط وحدات الشرطة الخاصة الذين أطلقوا العنان لانتهاكات جسيمة للسلطة ضد الشعب إلى العدالة.

في الوقت نفسه، لا يمكننا أن ننسى التجربة المريرة لأوكرانيا. إن الانتفاضة الشعبية العادلة ضد نظام يانوكوفيتش في عام 2014 احتوتها القوى المناهضة للعمال والنقابات. في أوكرانيا تفرض هذه القوى الآن حصارًا على الحقوق الديمقراطية للعمال والنشطاء النقابيين وتزيد من سن التقاعد، وتدفع بسلسلة من الإصلاحات النيوليبرالية المناهضة للشعبية.

لسوء الحظ في عام 2014 لم يتمكن العمال والنقابات العمالية في أوكرانيا من لعب دور مهم وفعال في الثورة الديمقراطية. كانوا ضعفاء وغير منظمين. اليوم نرى نفس المسرحية في بيلاروسيا، حيث دعا أوصياء النظام المحافظون العمال للوقوف ضد النضال من أجل التحول الديمقراطي في بيلاروسيا، وإنهاء إضراباتهم، ودعم نظام لوكاشينكا الاستبدادي الرأسمالي، بما لا يتعدى الكلمات.

نحن نرفض بشدة هذه الدعوات للتعاون الفعلي مع النظام. وحده النضال المستمر من أجل الديمقراطية يمكن أن يمنح العمال الأمل في إنهاء الاستبداد والعنف. لكن الطبقة العاملة والنقابات العمالية في بيلاروسيا بحاجة ماسة إلى تطوير برنامج مطالب خاص بهم - برنامج من شأنه أن يمنع مستقبل بيلاروسيا الحرة والديمقراطية من الخضوع للإصلاحات النيوليبرالية المناهضة للعمال. إن الإصلاحات النيوليبرالية والخصخصة الشاملة هي التي ستؤدي إلى الديكتاتورية وعنف الشرطة، وستقوي مرة أخرى كل من القوى الاستبدادية الانتقامية وأولئك الذين يسعون بالفعل إلى إقامة أنظمة سيطرة خارجية -على حد سواء المؤيدة للغرب والمؤيدة لروسية - فوق بيلاروسيا. النضال من أجل الاستقلال الحقيقي لبيلاروسيا العمالية الديمقراطية هو أكثر القضايا إلحاحًا في هذه اللحظة.

نحن، العمال الأوكرانيين والناشطين النقابيين، لا يحق لنا فرض رأينا على إخواننا وأخواتنا البيلاروسيين. سيطور عمال بيلاروسيا بشكل مستقل برنامجا للنضال العمالي والنقابي. ومع ذلك، نعتقد بشكل أساسي أن لدينا الحق في التعبير عن مقترحاتنا والتي يمكن أن تساعد في تطوير برنامج العمل والنقابات العمالية ومجموعة من المطالب للعمال البيلاروسيين. من بين هذه المقترحات:

  • الإلغاء الفوري للإصلاحات المناهضة للعمال والنقابات في قانون العمل لعام 2019 في بيلاروسيا والذي أنشأ السلطة الكاملة لأصحاب العمل في البلاد: من عقود محددة المدة، والقدرة على فصل العمال بشكل غير عادل بمبادرة من المديرين، وفرض قيود بحكم الأمر الواقع على استقالة العمال من وظائفهم.
  • حفظ الوظائف! حظر الغرامات المفروضة على العاملين من قبل مديري الشركات! ومنع حرمان العمال من مكافآتهم!
  • الإلغاء الفوري لبرنامج الخصخصة الحكومي لعام 2020، فضلاً عن عكس عمليات الخصخصة المكتملة للشركات البيلاروسية الرائدة -- بتأميمها وإدخال ممارسات الإدارة الديمقراطية. يجب وضع جميع المؤسسات المؤممة في بيلاروسيا تحت مراقبة العمال ليديرها العمال ونقاباتهم العمالية! حكومة ذاتية للعمال بدلاً من إدارة الدولة البيروقراطية!
  • وقف الإصلاح المناهض للشعبية "الوكاشي" لنظام المعاشات التقاعدية الذي تخطط له السلطات حاليًا. إلغاء الزيادة في سن التقاعد التي نفذها لوكاشينكا في عام 2020 على الفور!
  • الإلغاء الفوري لجميع القيود التشريعية على إنشاء نقابات العمال المستقلة للعمال البيلاروسيين. يجب أن يتمتع العمال والصحافة النقابية بالحرية الكاملة!

لا يمكن للنضال من أجل تنفيذ هذه المطالب الانتقالية أن ينجح إلا بشرط واحد: إذا أقام عمال بيلاروسيا علاقاتهم المستقرة والقوية بين التجمعات العمالية والنقابات العمالية المستقلة والناشطين المدنيين والبيئيين. أصبحت القوى الليبرالية اليمينية الآن أكثر تنظيماً وستحاول القيام بكل ما في وسعها -- وأشياء كثيرة لا يستطيعونها -- حتى لا تصبح الطبقة العاملة في بيلاروسيا قوة سياسية مستقلة، لكنها تسير بطاعة على طول خط الإصلاح الرأسمالي النيوليبرالي المناهض للشعبية الذي وضعه كادر جديد من السياسيين النيوليبراليين. لذلك، سيكون من الصواب أن تنظر النقابات العمالية المستقلة في بيلاروسيا في تسمية مرشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة. يمكن لهذا المرشح جذب جميع القوى الديمقراطية والعمالية في بيلاروسيا. يمكن أن يصبح ترشيح مرشح نقابي لرئاسة بيلاروسيا إذن بديلا استراتيجيا قابلا للتطبيق، سواء لقوى الانتقام الاستبدادي المناهض للعمال، أو للعديد من المرشحين الموالين لروسيا أو الموالين للإمبريالية الغربية، وهي مصممة على منع ظهور بيلاروسيا حرة وديمقراطية.

الإخوة والأخوات البيلاروسيين الأعزاء في النضال العمالي والنقابي: عمال أوكرانيا يقفون إلى جانبكم! ستنتصرون في النضال لتأكيد حقوقكم! عيون الناس في جميع أنحاء العالم عليكم، وأنتم تقفون على خط المواجهة في النضال من أجل الديمقراطية الحقيقية وحقوق العمال. نتمنى لكم الشجاعة والتصميم ونتمنى لكم التوفيق!

اللجنة المركزية للمجلس الشعبي الوطني "زاخيست براتسي"

Help us build the Wire

The Wire is the only planetary network of progressive publications and grassroots perspectives.

In just four months, the Wire has amplified over 40 articles from leading progressive publications around the world, translating each into at least six languages — bringing the struggles of the indigenous peoples of the Amazon, Palestinians in Gaza, feminists in Senegal, and more to a global audience.

With over 150 translators and a growing editorial team, we rely on our contributors to keep spreading these stories from grassroots struggles and to be a wire service for the world's progressive forces.

Help us build this mission. Donate to the Wire.

Support
Available in
EnglishRussianGermanSpanishArabicFrenchPortuguese (Brazil)Portuguese (Portugal)
Translator
Suleiman Bushnaq
Date
19.08.2020

More in Statements

Statements

Jakema & Davis: Debt & Gender in Sierra Leone

Receive the Progressive International briefing
Privacy PolicyManage Cookies
Site and identity: Common Knowledge & Robbie Blundell